لمحة

MYAA  , Mangera Yvars Architects , هي المؤسسة الحائزة على الجائزة الدولية فى التصميم المعماري حيث توفر خدمات الهندسة المعمارية والتصاميم الداخلية وتصاميم المناظر الطبيعية وخدمات التخطيط الرئيسية للعملاء في جميع أنحاء العالم.
فتتراوح أعمالنا بين الهندسة المعمارية والتصميمات الحضارية إستناداً على التأثيرات الاجتماعية والثقافية. ندير أعمالنا من خلال مكاتبنا في لندن وبرشلونة .نعمل في جميع القطاعات بما في ذلك قطاع الثقافة والتعليم والضيافة والتجارة.

BANNER-14

نظرتنا الى الهندسة المعمارية مستوحاة من اهتمامنا الشديد بالطابع الحضري. ونعنى بهذا ما هو أثر الهندسة المعمارية فيما يتجاوز السؤال الفورى والمحدد المتعلق "بالبناية" .
نهجنا مبنى على فكرة 'الهندسة المعمارية كالمناظر الطبيعية" التي من خلالها نتعامل مع القضايا الرئيسية فى عصرنا مثل الطريقة المتغيرة للمعيشة والعمل ، متطالبتنا الرئيسية للمأوى ، رغباتنا لحيز حضاري أفضل و إحتياجتنا المطلقة للمدن المستدامة.

 

 

 

فكرتنا عن المناظر الطبيعية تتعلق بالتضاريس والطبيعة الجغرافية بقدر ما تتعلق بالمظاهر الثقافية والإجتماعية والسكانية أو الظاهرة الحضارية كالإختناق المرورى والتكدس السكاني .

شملت مشاريعنا الحديثة جامعة جديدة في الدوحة، إستاد كأس العالم، المركز الثقافي في لندن، مساكن التلال في برشلونة، حي المدينة الجديدة في الشرق الأوسط، مخططات الواجهة البحرية ومطار.

وقد حازت أعمالنا على العديد من الجوائز بما في ذلك مهرجان العمارة العالمي لعام 2015 في سنغافورة لأحد أفضل المباني العالمية، جائزة (ميد) MEED 2015  لأفضل مبنى عام في الشرق الأوسط 2015، جائزة (ميد)  MEED لأفضل مشروع للبنية التحتية الاجتماعية 2015.

 

 

تم اختيار أعمالنا على قائمة المرشحين لجائزة ” (ريبا)RIBA  “ الدولية لعام 2016و ايضاً للتقييم المعمارى  (لمويرا جيميل) Moira  Gemmill إمرأة المعمار لعام 2017، المهندس المعماري لعام 2016، مهندس البناء العام لعام 2016، مهرجان العمارة العالمي للمشروع السكني لعام 2016، مهرجان العمارة العالمي للمشروع الثقافى لعام 2016 .

 تم تغطيت أعمالنا من خلال العديد من المنافذ الإخبارية مثل البي بي سي وشبكة السي إن إن و غيرها من وسائل الإعلام الأخرى، ولقد قمنا بعرض أعمالنا بصالات العرض وبالمؤسسات في جميع أنحاء العالم. وايضاً قمنا بإلقاء المحاضرات والمشاركة بالندوات في العديد من المؤسسات بما فيها جامعة لندن، ومعهد هونغ كونغ للتصميم،(اتساب) ETSAB   برشلونة، مدينة المكسيك الهندية ، وجامعة كامبريدج، والمملكة المتحدة، وجامعة "حمد بن خليفة" بالدوحة، وجامعة كولومبيا في نيويورك وغيرها الكثير.

نهجنا إزاء التنمية المستدامة ينبع من مشاريع مثل مشروع مدينة مصدر أول مدينة خالية من الكربون في العالم، مشروع (ليد)  LEED البلاتينى ، نموذج الإسكان منخفض الكربون ، المركز التجاري منعدم الكربون لمتاجر التجزئة الرئيسية فى المملكة المتحدة ومشروع (بريام) BREEAM الحضاري المتميز في لندن.

BANNER-7